خط تماس

عرض الإعلامي المصري، وائل الإبراشي، تقريراً عن واقعة قيام شاب إفريقي بمهاجمة طفل صغير وعضه بالرقبة. وأوضح الإبراشي، في برنامجه "العاشرة مساء" عبر فضائية  "دريم"، أن السبب في تلك الواقعة هو تعاطي المخدر الذي يفقد الشخص كل حواسه.

وقال الإبراشي، أن الشاب الإفريقي أقدم على هذا الفعل بعد تعاطيه المخدر الصناعي الصيني "الفلاكا" الذي يحول مدمنيه إلى "زومبي" أو مصاصي دماء. وظهر في التقرير الطفل المصاب الذي حكى الواقعة، حيث طلب منه شاب إفريقي أن يلعب معه كرة القدم، ولكنه رفض، ما جعل الشاب يهاجمه ويقوم بعضه، محدثا جرحاً قطعياً في رقبة الطفل.