خط تماس

أعلن عباس جعفري دولت آبادي، مدعي المحاكم العامة والثورية الإيراني، إصدار حكم بالإعدام بحق شخص متهم بالتخابر مع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد).

وفى مؤتمر صحفي عقده فى طهران، لم يفصح المدعي العام عن هوية المتهم، مشيرًا إلى أن أحد جرائمه هو إطلاع ضباط الاستخبارات الإسرائيلية على عناوين وبعض المعلومات الشخصية لثلاثين من الأفراد البارزين العاملين فى المشاريع البحثية والعسكرية والنووية الإيرانية، ومنهم الباحثان مجيد شهرياري وعلي محمدي، الأمر الذي أدى إلى اغتيالهما.

وأضاف آبادي أن المحكوم عليه كان قد عقد عدة اجتماعات مع أكثر من ثمانية من ضباط الموساد لينقل إليهم معلومات متعلقة بالمواقع العسكرية ومنظمة الطاقة الذرية الإيرانية والكثير من المعلومات الحساسة الأخرى، مقابل استلام مبالغ مالية عن ذلك والحصول على الإقامة فى السويد.