خط تماس

نفت مصادر في "حزب الله" اللبناني، صحة المعلومات التي تناولتها تقارير صحفية عن استعدادات يقوم بها الحزب لسحب جزء كبير من مقاتليه من داخل سوريا.

فخلال الساعات القليلة الماضية كان موقع "لبنان 24" الإخباري، قال في تقرير له إن "حزب الله، يستعد خلال فترة قصيرة جداً لبدء انسحاب جدّي من معظم الجبهات في سوريا، ليكون بذلك أنهى وجوداً عسكرياً مباشراً بدأ رسمياً عام 2013 عبر وجود تشكيلات عسكرية من كافة التخصصات، ساهمت بتقديم دعم عسكري نوعي للجيش السوري".

وقال الموقع إنه "بذلك يصبح وجود "حزب الله" في سوريا مشابهاً إلى حدّ كبير لما كان عليه قبل الأزمة، لناحية الإبقاء على معسكرات التدريب في القصير (ريف حمص) وغيرها من المناطق".

هذا ولَم يصدر "حزب الله" تأكيدا أو نفياً رسمياً في هذا الشأن، ولكن مصادر في الحزب نفت، في اتصالات أجرتها معها وكالة "سبوتنيك" الروسية المعلومات الواردة في التقرير جملة وتفصيلاً، وأكدت أنها "لا تمت للحقيقة بصلة لا من قريب ولا من بعيد"، وأنها "بعيدة كل البعد عن الواقع" لا سيما في الظروف الميدانية الحالية.يذكر أن حزب الله بدأ مشاركته في العمليات العسكرية في سوريا منذ نحو خمس سنوات شارك خلالها في العديد من المعارك التي خاضها الجيش السوري ضد المجموعات الإرهابية.