خط تماس

قال الأسير السوري في السجون الإسرائيلية  "صدقي سليمان المقت"، إن الشهيد العميد عصام زهر الدين "كتب بدمائه تاريخ سوريا الحديث وانتصارها الأسطوري على عصابات الغدر والخيانة".

الأسير المقت وفي رسالة له، توجه  إلى الشهيد "زهر الدين" بالقول: "إن جيشاً يقاتل كبار قادته في الخطوط الأمامية لمدة تزيد عن 7 سنوات ويستشهدون هو جيش منتصر لا محال".

وأضاف الأسير السوري في سجن النقب الإسرائيلي  "إن شعباً يودع أحد كبار قادته ورموزه بالزغاريد والفخر والاعتزاز هو شعب جدير بالحياة"، مجدداً العهد والقسم بمواصلة "معركة الدفاع عن سوريا وترابها"، وأن "نحمل بيد العلم الذي حملته وباليد الثانية ذات البندقية التي حملتها".

يذكر أن الشهيد زهر الدين، وهو قائد قوات الحرس الجمهوري في دير الزور، شيع في السويداء بعد استشهاده بانفجار لغم أرضي بحويجة صكر أثناء تقدّم القوات التي يقودها في هذه المنطقة. ونعت قرى فلسطينية وسورية محتلة الشهيد زهر الدين، كما أقامت فعاليات ووقفات تأبينية له ورفعت صوره على عدة مبان في فلسطين.

المصدر: الميادين