خط تماس

كشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن قائد هيئة أركان الجيش الإسرائيلي سيشارك في مؤتمر دولي، عُدلت أنظمته؛ من أجل ضمان مشاركته مع عدد من قادة الجيوش العربية. وأكد موقع "i24" الإسرائيلي أن قائد هيئة أركان الجيش، الفريق "غادي آيزنكوت"، سافر إلى واشنطن ليلة السبت؛ للمشاركة في مؤتمر دولي كبير لقادة أركان الجيوش. وأوضح الموقع أن "عدداً من قادة هيئة أركان جيوش عربية لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل ستشارك في المؤتمر ذاته".

وأشار إلى أن "المستضيف جوزيف دانفورد، رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية، غيّر من أسس اللقاء؛ من أجل أن يتمكن آيزنكوت من المشاركة فيه، حيث يدور الحديث عن لقاء لدول التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم (داعش) في سوريا والعراق". وأضاف الموقع: "بالرغم من أن إسرائيل لا تشارك رسميا في هذا التحالف، ولم تُدعَ لمثل هذه اللقاءات من قبل، إلا أنه في هذه المرة قرر الجنرال دانفورد تغيير مبنى اللقاء، من أجل أن يتمكن آيزنكوت من المشاركة فيه".

وسيشارك في هذا اللقاء، بحسب الموقع الإسرائيلي، "قادة هيئة الأركان لجيوش الأردن، ومصر، والسعودية، الإمارات، وأيضا عدد من الدول الغربية الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، الناتو، كأستراليا وغيرها"، منوها إلى أن المؤتمر سيختتم أعماله يوم الأربعاء المقبل، علماً أن وزير الحرب الإسرائيلي موجود هو الآخر حاليا في واشنطن.

ونوه الموقع إلى أن "إسرائيل تقود حملة مسعورة في الأسابيع الماضية، أمام روسيا والولايات المتحدة؛ خشية نشر إيران أو الموالين لها قوات لهم بالقرب من الحدود الشمالية مع سوريا، في هضبة الجولان". وتحاول إسرائيل في مثل هذه اللقاءات "تجنيد الدعم لمواقفها، بعرضها هذا الطلب كخط أحمر، تطالب بألا يتم تجاوزه، لا سيما أنه ليس من الواضح ما إذا كان هناك استعداد روسي، بعيدا عن تفهم المواقف الإسرائيلية، في ظل خسارة واشنطن القدرة على التأثير على إيران"، وفق الموقع.