خط تماس

اعلنت  المديرية العامة لأمن الدولة توقيف خلية في منطقة حاصبيا، تتألف من أربعة سوريين كانوا يرصدون مواقع إستراتيجية تمهيدا لتنفيذ عمليات تفجيرية في لبنان. وأضافت المديرية في بيان لها أنه وبنتيجة التحقيقات إعترف الرأس المدبر للخلية المذكورة ويدعى (خالد.م) بأنه أنشأ مجموعات مؤيدة لداعش على شبكات التواصل الإجتماعي، ونشر تعليمات وصورا حول كيفية صناعة الأحزمة والسترات الناسفة والألغام، فضلا عن الترويج لبيانات تحريضية مذهبية، وأخرى تطال فخامة رئيس الجمهورية والجيش اللبناني.

واعترف الموقوف بحسب البيان بأنه "أعلن في تسجيل صوتي نيته "الإستشهاد" في صفوف داعش واستعداده لتنفيذ أعمال إرهابية تطال أحد الأحزاب اللبنانية، وكازينو لبنان وبعض الملاهي الليلية، والتقاطه صوراً لطائرة مروحية تابعة لقوات الطوارئ الدولية أثناء هبوطها وإقلاعها في منطقة مرجعيون."