خط تماس

يرزحُ جنوبُ لبنان تحتَ وابلِ الإشاعاتِ الصحافيّة التي تنتشرُ من هنا وهناك، جديدها ما نُقِلَ حولَ تدريبٍ أجرتهُ قوّاتُ "اليونيفيل" العاملة جنوب اللّيطاني لتنفيذِ إجراءٍ يقضي بإخلاءِ المواقع العلنيّة في المنطقةِ خلال مُهلةِ خمس دقائق، ما أعطى تصوّراً أنّ القوّةَ الدوليّة تلقّت تحذيراتٍ ما مُؤخّراً.

وعُلِمَ أنّ الإجراءَ هذا كانَ موضعَ تدريبٍ قبل نحوِ عام، وهو يندرجُ ضمن خُططِ قوّاتِ اليونيفيل لمعالجةِ أيّ خطرٍ قد يتعرّضُ لهُ أحد المراكزِ نتيجة "عملٍ إرهابيّ" لا تحوّل عسكريّ طارئ في منطقةِ الجنوب، لتؤكّدَ مصادرها أنّ هذا الكلام "فيه الكثير من التخويفِ وهو غير واقعيّ".

ويظهرُ أنّ هناكَ مَن يُراهنُ على تعويمِ سياسةِ إطلاقِ الإشاعاتِ من أجلِ الاستفادة منها سياسيّاً عبر تعكيرِ الأجواءِ في الجنوب، وربّما يهدفُ إلى استطلاعِ أمرٍ ما مُستغلّاً الإرباك الذي قد ينتجُ عن تلك الإشاعات.

المصدر: لبنانون ديبايت