خط تماس

كشفت عددٌ من الوسائل الإعلامية أن وزير الدولة السعودي لشؤون الخليج "ثامر السبهان"، زار بلدة "عين عيسى" شمال مدينة الرقة السورية، حيث التقى الفرع السوري  لقواتِ "حزب العمال الكردستاني"  المصنف من قبل تركيا كمنظمةٍ إرهابية، وتهديداً على أمنها القومي.

وقال موقع "الرقة 24" وهو موقع إخباري لناشطين سوريين، إن "السبهان" كان برفقة مبعوث الرئيس الأميركي لدى التحالف الدولي "بريت ماكجورك"، وذلك بهدف المشاركة في مؤتمر صحفي يهدف للإعلان عن السيطرة الكاملة على مدينة الرقة.

 وأكد الموقع أن "السبهان" و"ماكجورك" عقدا  3 اجتماعات مع "المجلس المحلي للرقة" و"لجنة إعادة الإعمار"، إضافة إلى شيوخ العشائر.

الأنباء السابقة، أكدها أيضاً "محمد سولماز" مراسل صحيفة "ديلي صباح" التركية في بروكسل، وقال في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر" إن "السبهان" زار بلدة عين عيسى بصحبة مبعوث الرئيس الأمريكي للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش، وأنه عقد خلال الزيارة 3 اجتماعات، شملت اجتماعات مع مسؤولين في حزب العمال الكردستاني.

وأكد البعض، أن مثل هذه الخطوة هي رد سعودي مباشر على تركيا بعد أن شاب العلاقات التركية السعودية مؤخرا فتور، على خلفية اتفاقية أنقرة مع الدوحة العسكرية، التي أرسلت على إثرها ثلاثة آلاف جندي تركي إلى قطر.