خط تماس

في مفاجأةٍ من العيار الثقيل .. أعلنت القيادة العسكرية الإسرائيلية أن القوات الجوية الإسرائيلية أرسلت للجانب الروسي بلاغاً ومعلوماتٍ عن استعدادها لاستهداف بطاريات الدفاع الجوي التابعة للجيش السوري.

هذا وأثارت تصريحات الجيش الإسرائيلي السابقة جدلاً كبيراً في الأوساط الإعلامية، في حين لم يصدر حتى الساعة أي تعليق من جانب روسيا يؤكد أو ينفي الرواية الأسرائيلية.

 الجدير بالذكر أن اسرائيل كانت أكدت خلال الساعات الماضية تنفيذها غارة داخل سوريا، استهدفت  بطارية صاروخية تابعة للدفاعات الجوية السورية. ووفقاً للإعلام الإسرائيلي، فإن القصف جاء على خلفية قيام البطارية السورية بإطلاق صاروخ (أرض جو) على مقاتلة إسرائيلية كانت تقوم بمهمة استطلاعية في المجال الجوي اللبناني.

من جانبه أعلن الجيش السوري في بيان له إن قوات الدفاع الجوي تصدت لطيران العدو الإسرائيلي وأصابت إحدى طائراته بشكل مباشر، بعد أن اخترقت المجال الجوري السوري من ناحية بعلبك.

إلى ذلك هدد رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بضرب كل من يحاول مهاجمة "إسرائيل" أو تهديد أمنها. وفي أول تصريح له بعد استهداف مقاتلات العدو بطارية للدفاعات الجوية السورية قرب دمشق، قال نتنياهو إن "سلاح الجو الإسرائيلي عمل بدقة وبسرعة ودمر ما كان يجب تدميره". وأضاف "كل من يحاول المساس بنا سنمس به، اليوم حاولوا استهداف طائراتنا ونحن لن نقبل بذلك".