خط تماس - العراق

أكدت أوساطٌ أمنية كردية، اليوم الاثنين، سيطرة القوات الاتحادية العراقية على قضاء طوز خورماتو، مع انسحاب قوات البيشمركة الكردية منه بالكامل، في شمال شرق البلاد. ومنذ الثالثة فجراً وحتى الصباح، شهد قضاء "طوز خورماتو "المتنازع عليه بين بغداد وإقليم كردستان، في شمال محافظة صلاح الدين، شمال العاصمة، اشتباكات بين القوات الاتحادية والحشد الشعبي من جهة، والبيشمركة الكردية التابعة للإقليم من جهة ثانية.

هذا وأعلن المتحدث باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، "علي البياتي" استشهاد مدنيين اثنين، وإصابة أربعة آخرين بجروح إثر اشتباكاتِ القوات الاتحادية والبيشمركة، داخل القضاء.

القوات تنتشر جنوب كركوك

إلى ذلك قالت خلية الإعلام الحربي، إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب أكملت انتشارها في قاعدة عسكرية مهمة جنوب غرب كركوك، شمالي البلاد. وقالت الخلية في بيان لها إن قوات جهاز مكافحة الإرهاب أكملت إعادة الانتشار في قاعدة "كي وان"، قرب منطقة باجوان جنوب غربي محافظة كركوك، شمال بغداد، بشكل كامل.

التقدم متواصل

وفي السياق أكدت القيادة العمليات المشتركة العراقية، أن القوات الإتحادية في كركوك  سيطرت خلال الساعات الماضية على معبر جسر خالد، وطريق الرياض - مكتب خالد، وعلى معبر مريم بيك، وطريق الرشاد - مريم بيك  باتجاه فلكة تكريت مركز محافظة صلاح الدين، شمال بغداد.

وأشارت القيادة أيضاً إلى أن القوات سيطرة على الحي الصناعي، وتركلان وناحية يايجي، وعلى منشآة غاز الشمال، ومركز الشرطة، ومحطة توليد كهرباء كركوك، ومصفى بجانب منشاة الغاز.

أربيل والتحالف

وفي تطورٍ أخر أعلن المتحدث باسم وزارة البيشمركة في إقليم كردستان العراق "هلكورد حكمت"،  عن اجتماع لمسؤولي الوزارة مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، وأوضح حكمت أن الاجتماع المشترك منعقد في أربيل، حسبما نقل موقع "رووداو".