خط تماس

نشرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية، إعلاناً في صفحةٍ كاملة، وبلا صور، مجرد نص بخطٍ عريض وعنوان بحروفٍ كبيرة في الثُلث الأول من الصفحة، ويقول الإعلان: "10 ملايين دولار لمن يُدلي بمعلومات قد تُدِين دونالد ترامب وتزيحه عن منصبه".

وأوضح ناشر الإعلان وهو صاحب إحدى المجلات الأميركية، أسبابه المتعددة التي يرى من خلالها الحاجة لإزاحة الرئيس الأميركي عن منصبه، واتهامه بكل شيء من "تعريض السياسة الداخلية والخارجية للخطر بسبب تضارب المصالح مع إمبراطوريته التجارية الكبيرة"، إلى "تمرير مئات الأكاذيب الصريحة"، إلى "المحسوبية الفجّة وتعيين أشخاص غير مؤهلين في المناصب العليا".

ولهذا السبب يسعى "فلينت" للحصول على معلوماتٍ من أي شخص يمكنه تقديم "دليلٍ دامغ"، ربما يكمن في عائدات ضرائب ترامب أو في بعض السجلات الاستثمارية الأخرى، وقد يؤدي إلى عزله. ويقول الإعلان: "هل قدَّم خدماتٍ للروس مقابل المال؟ هل تعرّضت تجارة الولايات المتحدة للخطر لحماية تجارة إمبراطورية ترامب؟ نحن بحاجة للكشف عن كل شيء".

وفي نهاية الإعلان، هناك رقمٌ مجانيّ وعنوان بريد إلكتروني، ويؤكّد فلينت أنَّه يعتزم دفع المبلغ بالكامل للحصول على معلوماتٍ مفيدة.