خط تماس

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم السبت، إن على المجتمع الدولي التفكير فوراً بإعادة إعمار سوريا وحشد المساعدات. وأضاف  "بوتين" أمام مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي المنعقد في مدينة بطرسبورغ الروسية:

" اعتقد أنه أصبح من الواجب على المجتمع الدولي أن يفكر في  إعادة إعمار الدولة السورية بعد الحرب، والتفكير في ماهية أشكال وأحجام المساعدات من قبل بلدان المنطقة وبلدان أخرى، وما هي الطرق الأفضل في تطوير التنمية الاجتماعية – الاقتصادية، وتمتين مؤسسات الدولة بما فيها مؤسسات السلطة التشريعية".

وتابع الرئيس الروسي حديثه بالتأكيد على أن محاولات التدخل في حياة الدول ذات سيادة، دون معرفة الخصوصية المحلية لا تؤدي إلا إلى الفوضى، مشيراً إلى أن "مثل هذه التدخلات غير المدروسة أدت إلى زعزعة الاستقرار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتصعيد التوتر في هذه المنطقة، وتنامي الخطر الإرهابي".

وبشأن محاربة الإرهاب، أكد الرئيس الروسي: "نحن على قناعة بأنه يجب محاربة الإرهاب بدون معايير مزدوجة، وبدون أجندات خفية وبدون استخدام المتطرفين لتحقيق المصالح السياسية، وطبعا فقط بجهود جماعية".