خط تماس

أكد الناطق العسكري للواء 50 في الحشد الشعبي العراقي "ظافر لويس"، أن الحزب الديمقراطي الكردستاني وما يسمى بقوات "الزيرفاني"، أقدموا خلال الساعات القليلة الماضية على "اعتقال ثلاثة مواطنين مسيحيين أبرياء، في ناحية القوش التابعة لسهل نينوى، وذلك نتيجة لصلة القربة التي تربطهم بالأمين العام لحركة بابليون السيد ريان الكلداني".

وأشار الناطق العسكري إلى أن هذا الإجراء " يذكرنا بالإجراءات والممارسات القمعية التي كانت تتبعها الأجهزة الأمنية في عهد صدام حسين"، مؤكداً تحميل رئيس إقليم كردستان "مسعود البرزاني"، المسؤولية الكاملة فيما يتعلق بسلامة المعتقلين، ومطالباً في الوقت ذاته باطلاق سراحهم فوراً، وإلا فإن "العواقب لن تكون محمودة على الطرف المعتدي".