خط تماس

عاد الهدوء النسبي مجدداً إلى قضاء "طوزخورماتو" في العراق، بعد اشتباكاتٍ عنيفة، كان شهدها خلال ساعات الليل الماضية، بين الحشد الشعبي والبشمركة الكردية.

هذا و روى الحشد الشعبي، اليوم تفاصيل الاحداث التي جرت ليلة أمس في "طوز خورماتو"  مشيراً إلى أن هذه الاحداث لم تسفر عن وقوع أية خسائر بشرية. وقال المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي بمحور الشمال "علي الحسيني"، إن "مسلحين تابعين لقوات البيشمركة شنوا، ليلة امس، هجوما على حسينية (ده ده غايب) وسط قضاء الطوز"، مبينا أن "قوات حماية الحسينية ردت على المهاجمين، ما ادى الى اندلاع اشتباكات مسلحة بين الجانبين".

وأضاف الحسيني أن "هذه الاشتاكات استخدمت فيها الاسلحة الخفيفة والمتوسطة، إلا انها لم تسفر عن وقوع أية خسائر بشرية"، مشسيرا الى أن "قوات الحشد الشعبي تمكنت من تهدئة الاوضاع في القضاء".

يذكر أن قضاء طوز خورماتو شهد العام الماضي اشتباكات مسلحة بين الحشد الشعبي والبيشمركة نتج عنها مقتل العشرات، حيث تدخلت الحكومة والاطراف السياسية لوقف تلك الاشتباكات وإعادة الهدوء الى القضاء.