خط تماس

قالت شبكة (سي ان ان) الأميركية إن إدارة ترامب صنفت الحرس الثوري الإيراني كمنظمة "إرهابية"، وذلك من خلال وزارة الخزانة وليس الخارجية. ونقلت الشبكة عن مصدر مسؤول في إدارة ترامب، قوله: "إن إدارة ترامب صنفت الحرس الثوري الإيراني كـمنظمة إرهابية، وذلك بالتزامن مع إعلان ترامب استراتيجيته الجديدة تجاه إيران والاتفاق النووي الإيراني.

وأوضحت الشبكة أن إدارة ترامب فعلت ذلك باستخدام صلاحيات وزارة الخزانة الأمريكية وليس عبر صلاحيات وزارة الخارجية. وتقنيا حسب (سي ان ان) يعني ذلك أن الحرس الثوري لم يُصنف كـ"منظمة إرهابية أجنبية" وهو مصطلح وزارة الخارجية، ولكن جرى تصنيفه كـ"منظمة إرهابية" من قبل وزارة الخزانة.

وقبيل إعلان ترامب، حذرت إيران الولايات المتحدة الأمريكية من الإقدام على تصنيف قوات الحرس الثوري الإيراني "منظمة إرهابية"، معتبرة أن ذلك سيكون بمثابة "إعلان حرب"، وقال رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية علي أكبر صالحي إن أي تحرك من الولايات المتحدة لتصنيف قوات حرس الثورة الإيرانية "منظمة إرهابية" سوف "يعادل إعلان الحرب".