خط تماس

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن خطاب الرئيس الأميركي "دونالد ترامب" مليء بالسباب والاتهامات التي لا أساس لها ضد الأمة الإيرانية. حديث روحاني جاء في كلمة متلفزة مباشرة رد من خلالها  على مزاعم الرئيس الأميركي حول إيران، مشيراً إلى أن الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة 5+1 أكثر قوة مما كان يظن ترامب في حملته الانتخابية.

واعتبر روحاني في كلمته أن الدول الكبرى اليوم وقفت ضد الموقف الأميركي من الاتفاق النووي، وأن واشنطن تبدو حالياً أكثر  انعزالية. وأعاد الرئيس الإيراني التأكيد على أنه "لا يمكن إضافة أي بند أو أي ملاحظة إلى الاتفاق النووي"، مشدداً على أن إيران ستحترم الاتفاق النووي وتتعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية طالما أن الاتفاق يحقق مصالحها.

ورأى روحاني أن ترامب "كذّب وكال اتهامات غير صحيحة ضد الشعب الإيراني"، وأن الشعب الإيراني يعي أن الحكومة الأميركية تتحرك ضده وضد والشعوب المظلومة في المنطقة.

ودعا الرئيس الإيراني نظيره الأميركي إلى "قراءة التاريخ والجغرافيا بشكل أفضل، وأن يقرأ بشكل أفضل عن الأدب والأخلاق والعرف الدولي والاتفاقات الدولية"، مذكراً إياه بأن أميركا أسقطت حكومة قانونية في إيران بانقلاب، وأنها سعت لإسقاط الثورة الإسلامية في إيران بعد انتصارها، وأنها وقفت إلى جانب صدام حسين في حربه ضد إيران ودعمت قصف القنابل والأسلحة الكيميائية.

وتوجه روحاني لترامب بسؤال حول القلق الأميركي من الصواريخ الإيراني بالقول: أنتم قلقون من صواريخ إيران فكيف ترسلون الأسلحة لدولة تقصف الشعب اليمني، مشدداً على أن الصواريخ في إيران هي لحماية البلاد والدفاع عن النفس، قائلاً "سعينا دائماً لتعزيز أسلحتنا الدفاعية ومن الآن سنضاعف ذلك.