خط تماس

أفادت مصادر أمنية عراقية، بأن سلطات إقليم كردستان أغلقت الطريق البري الرابط بين مدينتي أربيل والموصل. وأبلغت المصادر وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن سلطات إقليم كردستان أغلقت طريق الموصل أربيل.

وأضافت المصادر أن قوات البيشمركة قطعت طريق الخازر، آخر نقطة حدود الإقليم باتجاه الموصل بسواتر ترابية وكتل أسمنتية. ويأتي ذلك في وقت كانت أعلنت فيه حكومة إقليم كردستان العراق، أن لديها معلومات عن استعداد القوات العراقية، لشن هجوم واسع النطاق ضد المقاتلين الأكراد.

وذكر مجلس أمن إقليم كردستان، في تغريدة له على موقعه الرسمي:  "وصلتنا معلومات تفيد بأن القوات العراقية والحشد الشعبي والشرطة الفيدرالية تنوي شن هجوم على كردستان". هذا وذكرت مصادر في الحكومة العراقية أن الحكومة ليس في نيتها شن عملية عسكرية للسيطرة على المناطق المتنازع عليها، وسيتم حلها وفق الدستور وتحت إشراف الحكومة الاتحادية.