خط تماس

نقلت وكالة "رويترز" للأنباء عما اسمته "مسؤول كبير في حزب الله" تنديد الحزب بالمكافآت التي عرضتها الولايات المتحدة للقبض على اثنين من قادته، مشيراً الى أن هذه المكافآت لن يكون لها أي تأثير.

وقال المسؤول بحسب "رويترز:  "هذه الاتهامات من الإدارة الأميركية ضد حزب الله ومجاهديه هي اتهامات مرفوضة وباطلة ولن تؤثر إطلاقا على عمل المقاومة ضد العدو الصهيوني وضد الإرهابيين والتكفيريين"

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه "نحن نعتقد جازمين أن هذه الاتهامات تأتي في سياق رد الفعل على الانتصارات الكبيرة التي حققها محور المقاومة في سوريا والعراق ضد الإرهابيين والتكفيريين".

هذا وكانت عرضت واشنطن ما يصل إلى سبعة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى اعتقال "طلال حمية" قائد وحدة العمليات الخارجية للحزب وما يصل إلى خمسة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن "فؤاد شكر" وهو أحد أبرز العناصر العسكرية في حزب الله، على حد تعبيرها.