خط تماس

اعتبر وزير الحرب الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، أن "الحرب المقبلة في الشمال ستكون على جبهة واحدة، ضد سوريا ولبنان سوية، وليس ضد حزب الله بمفرده". وأضاف الوزير الاسرائيلي أن "حزب الله، وسوريا، والجيش اللبناني أصبحوا منظومة واحدة" ضدنا.

وزعم ليبرمان أن الجيش اللبناني، فقد استقلاليته،  على حد تعبيره، وأصبح "جزءاً لا يتجزأ من منظومة حزب الله"،   مضيفاً "لن تكون هناك حرب في جبهة واحدة بعد الآن، لا في الشمال ولا في الجنوب (قطاع غزة)، والحرب المقبلة ستدور في جبهتين".

وجاءت تصريحات ليبرمان بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، أمام جنود إسرائيليين، في مقر وزارة الدفاع، بمدينة تل أبيب بمناسبة عيد "العرش" اليهودي. ونقلت الصحيفة عن ليبرمان قوله: "إن علينا الاستعداد لكل سيناريو محتمل"، معتبراً أن الحقائق الجديدة "تفرض تحديات جديدة علينا".

وأضاف:  "أريد من أعدائنا في الطرف الآخر أن يفكروا ملياً في أي خطوة يقومون بها ضد دولة إسرائيل، كي لا نضطر إلى استخدام كل قوتنا وكل قدراتنا". وتابع ليبرمان:  "نوجه جلّ جهودنا لمنع حرب جديدة، ولكن في الشرق الأوسط الجديد فإن التقديرات التي كنا نعرفها سابقا، مثل الإمكانية الضئيلة(لشن الحرب)، باتت ببساطة غير ذي صلة، فكل شيء من الممكن أن يتغير بين لحظة وأخرى ومن اليوم إلى الغد".