خط تماس

ما يتم تداوله في الإعلام الأميركي، سلسلة من الإجراءات تستهدف إيران وحزب الله بأساليب جديدة لتضييق الخناق الاقتصادي والأمني عليهما. وتشمل هذه الاجراءات العقوبات المالية على كل من يقوم بأعمال تجارية مع الحرس الثوري، فضلاً عن تخصيص ملايين الدولارات مكافآتٍ للحصول على معلومات عن قادة حزب الله.

ونقلت الصحافة الإسرائيلية تقريراً يشير إلى أنه بموجب السياسة الجديدة ستعلن وزارة الخارجية الأميركية الأسبوع المقبل عما مجموعه 12 مليون دولار من المكافآت للحصول على معلومات عن قياديَين من حزب الله.

وأشارت الصحافة الإسرائيلية إلى أن الولايات المتحدة ستقدم نحو 7 ملايين دولار للحصول على معلومات عن طلال حمية، عن قائد وحدة العمليات الخارجية في حزب الله، وأيضاً  5 ملايين دولار للحصول على معلومات عن  قائد  القوات العسكرية لحزب الله في جنوب لبنان.

وبالإضافة إلى ذلك، يعمل الكونغرس الأميركي حالياً على مشروع قانون ضد حزب الله. وسيتم التصويت على مشروع القانون في وقت لاحق من شهر تشرين الأول.