خط تماس

أعلنت وسائل الإعلام الحكومية لكوريا الشمالية منح شقيقة الرئيس "كيم جونغ أون" الصغرى، وتدعى "كيم يو جونغ"، ترقية خلال اجتماع مهم للحزب الحاكم الذي يدير مفاصل الدولة. وقد ازداد الاهتمام حول "كيم يو جونغ" منذ تعينها كنائبة مدير لدائرة الدعاية والإعلام التابعة لحزب العمال الكوري عام 2014. كما اختيرت عضواً بديلاً في المكتب السياسي للجنة المركزية التابعة لحزب العمال الحاكم.

الجدير بالذكر هنا أنه لا يعرف عن "كيم يو جونغ" إلا معلومات قليلة، تماماً كبقية عائلة كيم، كرتبتها الرسمية وأنها وكيم جونغ ولدا لنفس الأم   وأنها  من مواليد عام 1987، ودرست في سويسرا كشقيقها، ومن المُعتقد أنها أيضاً أنها درست في جامعة "كيم إل سونغ"، وجامعة أوروبية غربية أخرى للتعليم العالي.

وأكد مركز بحث في سيؤل، بإدارة كوريين شماليين منشقين، أنها تولت قيادة الدولة لفترة وجيزة كان "كيم جونغ أون" قد مرض فيها بداء النقرس أو السكري في أواخر عام 2014.