خط تماس

استقبل المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران آية الله السيد "علي الخامنئي" الرئيس التركي "رجب طيب اردوغان" والوفد المرافق له. وأكد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، خلال اللقاء على أنه لا يمكن الثقة بأمريكا والقوى الأجنبية، فهي تسعى لإيجاد إسرائيل جديدة في المنطقة. كما وقال المرشد الإيراني تعليقا على استفتاء كردستان العراق: "الاستفتاء خيانة للمنطقة وتهديد لها، وستكون له آثار جانبية على دول الجوار ولأمد طويل".

من جهته، أشار الرئيس التركي أردوغان إلى أن "مسعود بارزاني ارتكب خطأ لا يمكن غفرانه"، وأضاف "لا يمكن لدول جوار العراق قبول الاستفتاء، ومسؤولو الاقليم لا يمكنهم بعد اليوم اتخاذ أي خطوة وليس أمامهم أي طريق للخلاص".

هذا وكان وصل الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" إلى طهران في وقت سابق اليوم الأربعاء في زيارة تستغرق يوماً واحدا للتباحث في المواضيع ذات الإهتمام المشترك. وعقب وصوله التقى الرئيس التركي بالرئيس الإيراني "حسن روحاني"، حيث أكد الجانبان في مؤتمر صحفي عزمهما على العمل المشترك لمواجهة تفكيك العراق وسوريا.

وقال الرئيس الإيراني: "أكدنا أننا نرفض أي تقسيمات جغرافية في المنطقة وننظر إلى سوريا والعراق كدول موحدة"، داعيا  "مسؤولي إقليم كردستان إلى التراجع عن قرارتهم الخاطئة". وأشار "روحاني" إلى أن  "استفتاء استقلال كردستان العراق مؤامرة انفصالية تقف وراءها دول أجنبية وتعارضها أنقرة وطهران".

بدوره قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  إن تركيا ستتخذ خطواتٍ أقوى رداً على استفتاء أكراد العراق الأسبوع الماضي وذلك بعد أن اتخذت بالفعل بعض الإجراءات بالتنسيق مع الحكومة العراقية المركزية وإيران.