ذكر موقع سوري معارض أن شركة أميركية تساهم بتصنيع صواريخ إيرانية في سوريا. وقال موقع "زمان الوصل" إن شركة أميركية تساهم في توريد تجهيزات إلكترونية، تستعمل في صناعة صواريخ إيرانية وسورية.

ونقل المصدر عمن وصفه بمصدر مطلع أن علبة كرتونية مدون عليها اسم شركة "Vishay" مذيلة بعبارة "صنع في الولايات المتحدة الأمريكية"، عثر عليها في أكثر من مكان بمقار تصنيع الصواريخ في سوريا، والتي يشرف عليها ضباط منتدبون من إيران.

وقال الموقع "إنها تحتوي على عناصر إلكترونية دقيقة، يتم تثبيتها على "البوردات" الأساسية (اللوحات المطبوعة -printed circuit board ) لعدد كبير من الصواريخ وخاصة الموجهة منها".

وحسب مصادر الموقع المعارض، فإن تلك القطع تدخل أيضاً في بوردات نظام التوجيه للصواريخ التي يتم توجيهها بنظام القصور الذاتي مثل الصاروخ فاتح 110 وغيره. يشار أن موقع "زمان الوصل" المعارض كان تحدث أيضاً خلال الفترة الماضية عن منشآت عسكرية في سوريا تستخدمها إيران لتصنيع وتطوير الصواريخ بينها منشأتا "وادي جهنم" و"الشيخ غضبان".

الجدير بالذكر هنا أن شركة "Vishay Intertechnology"  تعتبر مصدر التجهيزات الإلكترونية، وهي واحدة من أكبر الشركات المصنعة في العالم لأشباه الموصلات منفصلة (الثنائيات، مقومات، موسيت، الإلكترونيات الضوئية، والمنتديات المختارة) والمكونات الإلكترونية السلبية (المقاومات، والمكثفات).

وتستخدم هذه المكونات في جميع أنواع الأجهزة والمعدات الإلكترونية تقريبا، في الصناعة، والحوسبة، والسيارات، والمستهلكين، والاتصالات السلكية واللاسلكية، والعسكرية، والفضاء، وإمدادات الطاقة، والأسواق الطبية.