أعلن قائد مقر "خاتم الأنبياء" للدفاع الجوي الإيراني، العميد "فرزاد إسماعيلي"، عن تفاصيل جديدة لم تذكر فيما يتعلق بإسقاط طائرة استطلاع إسرائيلية في إيران. وقال العميد الإيراني في حوار تلفزيوني: "الدفاع الجوي الإيراني سمح لطائرة التجسس الإسرائيلي هرمس بالدخول إلى المجال الجوي لإيران، وهيأ لها قناة للعبور بين طائرات مدنية ومن ثم استهدفها الحرس الثوري بصاروخ".

 وأضاف: "هذه الطائرة المسيرة المتخفية عن الرادار وذات المقطع العرضي الراداري الضئيل جداً، دخلت أجواء البلاد من مسار طائرات مدنية قبل ثلاث سنوات.. ولحظة استهدافها لم يشعر طيارو الطائرات المدنية بالصاروخ الذي أطلق على هرمس نظراً للمهنية العالية جداً في التتبع والاستهداف".

الجدير بالذكر أنه إعلان إيران عن اسقاطها لطائرة التجسس الإسرائيلية، أنكر الإسرائيليون الأمر في البداية، لكنهم اعترفوا بأنها لهم بعد أن كشفت إيران عن المعلومات المتعلقة بها.