أعلن المتحدث باسم "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية "الكولونيل رايان ديلون"، أن "القافلة التي تقل مسلحي داعش والموجودة في البادية لم تتمكن من الارتباط مع أيّ عناصر من داعش في شرق سوريا".

وأضاف: "نحن مستمرون في مراقبة القافلة، وسنستمر في تعطيل تحركها شرقاً، ومنع ارتباطها مع عناصر أخرى من داعش، وسنستمر في ضرب أي عنصر من التنظيم يحاول التحرك نحو الحدود العراقية".

إلى ذلك قالت مصادر خاصة بـ صحيفة "الانباء الكويتية"، إن نحو 10 من الحافلات التابعـــة لـ "داعش"، هي كل ما تبقى في نقطة حميمة بالبادية السورية، وبداخلها مسلحون وعائلات من تنظيم داعش، ويرافقها الهلال الأحمر السوري ومجموعات عسكرية من قوات النظام السوري ومجموعة من حزب الله.

هذا وكان صدر أمس بيان عن حزب الله، أكد فيه أن طائرات حربية أميركية تمنع قافلة حافلات تابعـــة لـ "داعش"، من التقدم صوب المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم بعد مغادرة الحافلات لمناطق خاضعة للحكومة السورية.