تناقلت مواقع سورية نبأ تحرير الضابط الطيار "علي الحلو"  مع 30عسكريا كانوا محتجزين لدى مايعرف بـ "الجيش السوري الحر". ونشر نشطاء صوراً للضابط المحرر مع عددٍ من الجنود على مواقع التواصل الاجتماعي.

تجدر الإشارة إلى أن الحلو، كان قد وقع في أسر فصيل مسلح يعرف بـ "جيش أسود الشرقية"، التابع للجيش السوري الحر، وذلك عقب إسقاط مسلحيه مقاتلة من طراز "ميغ-21" تابعة لسلاح الجو السوري في بادية ريف السويداء الشرقي.

وظهر الضابط المحرر قبل أسابيع في شريط فيديو نشره "أسود الشرقية"، وهو يلقي خطاباً، قال فيه إن الجيش السوري قصف جميع المناطق التي نقل إليها مؤخرا في محاولة لاغتياله، مطالباً الجيش السوري بالعمل على اطلاق سراحه من الأسر.

وكان الجيش السوري، أعلن سابقاً، عن سقوط طائرة حربية في ريف السويداء الشرقي، مؤكدا فتحه تحقيقا لتحديد أسباب الحادث.