هي المرة الأولى التي يتم الحديث فيها عن الألية التي اتبعتها إمارة قطر في التعامل مع بدايات ما يعرف بـ "الربيع العربي" داخل البلدان العربية، والدور الذي لعبته  قطر في الإشراف المباشر على ما شهدته تلك البلدان من أحداث.

هذه المعلومات كشف عنها المستشار في الديوان الملكي السعودي "سعود القحطاني"، من خلال سلسلة تغريداتٍ عبر حسابه الرسمي في موقع "تويتر" للتواصل الإجتماعي، حيث أكد أنه كان شاهد عيان على ما شهدته الدوحة إبان السنوات الأولى لـ "الربيع العربي" بين عامي 2011 و 2012.

و هاجم "القحطاني" من خلال تغريداته حاكم قطر السابق "حمد بن خليفة آل ثاني"، قائلاً :  

"‏زرت الدوحة 2011 - 2012  بقصد ثنيك عن جنونك وأنت بمجلسك باللباس العسكري المموه وأمامك شاشات للقنوات الفضائية تتوسطها الجزيرة (...)، ‏مازلنا نتندر حتى اليوم على جنونك وأنت كل دقيقة ترفع السماعة وتتصل: قولوا لهم ينقلون المظاهرات من الشارع الفلاني إلى الشارع العلاني (...)، ‏مازلت أذكر حين شاهدتك في مجلسك بذات اللباس العسكري وأنت ترفع السماعة وتوجه وتقول: اضربوا بالمنطقة الفلانية بالطيارات، ‏وبذات الجلسة تتكلم عن ليبيا وتقول: سأتصل بالقوات الخاصة القطرية وأعطيهم أمراً بالقبض على فلان واقتحام المكان الفلاني".

ويضيف القحطاني:

"المراجل لا تشترى بالمال والمؤامرات والخسة وتزوير التاريخ يا (قذافي الخليج)، وإن زدت زدنا، ومسرحية تنازلك عن الحكم سأذكرها قريباً بالتفصيل، فتجهز والقادم أجمل".