في بادرة لطيفة، أرسل عددٌ من مجاهدي المقاومة، من على جبهات القتال، رسائل تحية وشكر  إلى الإعلامية غدي فرنسيس،  واللافت في الموضوع أن هذه الرسائل لم تقتصر على جبهةٍ واحدة، بل تنوعت بين لبنان وسوريا والعراق.