حدد قائد الجيش الإيراني المعيّن حديثا، العميد عبد الرحيم موسوي، موعد زوال إسرائيل  من المنطقة، ونقلت وكالة "تسنيم"  للأنباء عن موسوي قوله، خلال مشاركته في مهرجان بمدينة قم: "عناصر القوة اليوم قد تغيّرت ولا يمكن قياس مقدار أي قوّة بعدد المدافع والدبابات والصواريخ على أهمية هذه الناحية".

وأضاف: "معايير القوة الجديدة، هي امتلاك إرادة صلبة وأفرادا مستعدين للتضحية مثل محسن حججي، وامتلاك قيادة حكيمة تستطيع تشخيص المصلحة بكل وعي ودقّة".

قائد الجيش الإيراني، لم يتوقف عند هذا الحد من التصريحات، بل عبر أيضاً عن قناعته  بأن إسرائيل ستزول في غضون السنوات الـ25 المقبلة، وذلك بالإرادة القوية "للمجاهدين الذين يحملون روحيّة كروحية الشهيد حججي".

واعتبر قائد الجيش أن العالم وصل إلى نتيجة مفادها أنّه لا يمكن مواجهة إيران عسكريّا لأنها تمتلك أفرادا يتمتعون "بإرادة جهادية عالية"، مشيراً إلى أنه يتوجب اليوم على الجميع أن يعلم أن أيّ بلد يريد بدء حرب مع إيران لن يستطيع أن يحدد نهاية لهذه الحرب وإيران هي من ستقرر مسير ومصير هذه الحرب".