أفاد مصدر محلي في محافظة نينوى شمالي العراق، بأن أحد أبرز خطباء جماعة "داعش" الارهابية في قضاء تلعفر غرب الموصل ألمح الى أن خطبته لهذا اليوم قد تكون الأخيرة.

ونقلت مواقعٌ عراقي عن المصدر، أن "الخطيب المدعو أبو محمود، وهو أبرز خطباء داعش في تلعفر، ألمح خلال خطبته التي ألقاها اليوم الجمعة في أحد مساجد القضاء الى أنها قد تكون الأخيرة مع قرب انطلاق ما سماها المنازلة الكبرى".

وأضاف المصدر أن "الخطيب ذكر أن التخاذل ونكث البيعة كان وراء خسارة الموصل مؤخرا"، مبينا أن "لهجة الخطيب كانت يائسة للغاية وتدل على الانهيار المعنوي في هرم قيادة داعش في تلعفر".

وكان مصدر محلي في قضاء تلعفر بمحافظة نينوى، أفاد بأن تنظيم "داعش" أخلى منازل قادته ومسلحيه في مركز القضاء، فيما رجح أن تكون عمليات الإخلاء تأتي في إطار محاولات التنظيم إخفاء عوائل عناصره بين الأهالي.