عمرها فقط  26 عاماً.. إلا أنها حتى الساعة تمكنت من النجاة من ثلاث هجماتٍ إرهابية، وقعت في ثلاث مدن مختلفة، وحدثت جميعها على مقربةِ أمتارٍ قليلة فقط من مكان وجودها

الشابة الأسترالية، "جوليا موناكو"،  تحدثت لإحدى الإذاعات الإسبانية عن أخر حادثٍ إرهابي تعرضت لها، حيث أكدت أنها "كانت في مركز تجاري مع صديق لها، عندما دهسَ سائقٌ يقود شاحنة، المارة في منطقة "لاس رامبلاس" في برشلونة الإسبانية"، وهو ما أدى  إلى سقوط 13 قتيلا وعشرات الجرحى.

الفتاة تابعت حديثها بالقول "إن مسرح الحادثة الثانية كان في حزيران/ يونيو الماضي، عندما كانت بصدد مغادرة محطة مترو الأنفاق في لندن بصحبة أصدقائها، فوقعت عملية دهس على جسر "لندن بريدج" وسط العاصمة البريطانية، وقام شخص بطعن عددٍ من الأشخاص في سوق شهيرة مجاورة للجسر، ما أسفر عن مقتل 7 أشخاص وإصابة نحو 48 آخرين".

وتضيف أيضاً أن الحادثة الثالثة  كانت بكاتدرائية "نوتردام" في باريس،  حيث أقدم  في حينها رجل على مهاجمة ضابط شرطة وإصابته، قبل أن يطلق الضباط النار عليه، و حينها كانت الفتاة بصحبة صديقتيها، داخل متجر في عاصمة الأنوار، عندما شاهدوا عددا من المارة الخائفين وهم يركضون، الأمر الذي دفع الموجودين في المتجر إلى إغلاق الأبواب والاختباء.