قال ممثلو إدعاء أمريكيون، إن مكتب التحقيقات الاتحادي اعتقل رجلا من أوكلاهوما، بتهمة محاولة تفجير بنك في المدينة بحافلة يعتقد أنها مملوءة بالمتفجرات.

وبيّن ممثلو الإدعاء أن المتهم كان يريد استخدام شحنة ناسفة مشابهة لتلك التي تم تفجيرها خارج مبنى اتحادي في مدينة أوكلاهوما في 1995 مما أسفر عن مقتل 168 شخصا. وتقول الشكوى الجنائية إن المتهم مكتب التحقيقات الاتحادي أن الهدف من عمليته هذه هو السعي للانتقام من الحكومة والمؤسسات المالية.

وذكرت الدعوى الجنائية أن مكتب التحقيقات الاتحادي اعتقل المتهم بعدما أجرى، يوم السبت، اتصالا من هاتف محمول كان يعتقد أنه سيفجر عربة "فان" متوقفة خارج مبنى "بنك فرست كورب" في مدينة أوكلاهوما. وأفاد الإدعاء، في بيان، بأن الشحنة التي كان يسعى لتفجيرها كانت غير فعالة ولم تمثل أي خطر.