بعد أن أثير جدلٌ كثير حول مشاركة الحشد الشعبي العراقي من عدمها، في معركة تلعفر غرب البلاد، حُسم الجدل أخيراً مع تأكيد العراق مشاركة الحشد في المعارك القادمة، إلا أن الحشد الشعبي العراقي، قدمَ شرطاً للقبول بالمشاركة في معركة تلعفر.

حيث صرح القيادي في الحشد الشعبي العراقي، جواد الطليباوي، بأن "الحشد يشترط شرطاً مهما لمشاركته في معركة تلعفر العراقية"،  مشيراً إلى أن "الشرط يتمثل في عدم التدخل الأمريكي في معركة تلعفر"، وفقاً لما أكدته وكالة تسنيم الإيرانية.

وأضاف الطليباوي : إن "أغلب الفصائل المنضوية في الحشد لن تشترك في معركة تلعفر، في ظل ضربات الطيران الأمريكي".

وتأتي هذه التصريحات في ظل أنباءٍ  أفادت بوجود قاعدة عسكرية أمريكية قرب تلعفر، شمال غرب البلاد، وأن أمريكا سشارك في المعارك هناك، إلا أن قيادة العمليات المشتركة التي تتبع لوزارة الدفاع العراقية، نفت الجمعة هذه الأنباء، على لسان المتحدث باسمها العميد "يحيى رسول".