قال مصدر عسكري سوري إن وحدات من الجيش السوري وبالتعاون مع القوات الرديفة، تمكنت من السيطرة على واحدٍ من أهم معاقل تنظيم داعش الإرهابي، وذلك بعد معارك عنيفة، أدت إلى مقتل وإصابة العشرات من الإرهابييين، مشيراً إلى البدء بعملية إزالة الألغام والعبوات الناسفة، من داخل المناطق المحررة.

المصدر العسكري، أكد أن الجيش السوري والحلفاء، تمكنوا خلال الساعات الماضية من السيطرة وبصورة كاملة على مدينة السخة،  بريف حمص الشرقي، بعد عمليات مكثفة تمّ على إثرها القضاء على آخر تجمعات تنظيم داعش في المدينة.

وأضاف المصدر لوكالة "سانا" السورية، أن وحدات الجيش والقوات الرديفة تتابع عملياتها لتأمين محيط المنطقة ومطاردة فلول التنظيم المدمرة، مشيراً إلى أن وحدات الهندسة في الجيش تقوم بإزالة المفخخات والعبوات الناسفة التي خلفها التنظيم بكثافة داخل الأبنية السكنية وفي شوارع المدينة.

 هذا وتعتبر مدينة السخنة أكبر تجمعٍ لداعش في ريف حمص الشرقي، وأهم طرق إمداده الرئيسية كونها عقدة وصل مهمة بين أرياف حمص ودير الزور، ومدينة الرقة أكبر تجمعات التنظيم الذي يحاصر عشرات آلاف المواطنين.