في تصريحٍ لافتٍ، يوحي بحجم التصعيد الذي يشهده العالم حالياً، بين روسيا وأمريكا من جهة، وحلفائهم من جهة ثانية، خرج علينا الرئيس الشيشاني (رمضان قاديروف) ، بتصريحٍ جديد، أكد من خلاله سهولة استهدافِ أيِّ هدفٍ، مهما كان موقعه حول العالم.

حيث قال الرئيس الشيشاني (رمضان قاديروف) إن الغواصات الروسية، إذا لزم الأمر، بمقدورها أن تضرب أيّ هدف من أي نقطة في محيطات العالم، وجاء  كلام (قاديروف)، في رسالة تهنئة بعيد البحرية الروسية ، مضيفاً أيضاً، إن "غواصاتنا النووية جاهزة إذا لزم الأمر لضرب أي هدف".

وأشار الرئيس الشيشاني إلى أن الأسطول الروسي ليس موجوداً فقط على الأراضي الروسية، وإنما أيضا في سوريا حيث يقاتل ضد إرهابيي تنظيم "داعش".